اتصل بنا!
جي إس إم: 0530 549 62 98 بريد: info@esracelik.com

تجميل جفون العين( عملية رفع الجفون)

مع تأثير العوامل المختلفة، يمكن للبشرة في الجفنين العلوي والسفلي أن تتهدل وترهل، ومع انفتاق أنسجة الدهن والعضلات فيها تكوّن مظهرا متكيسا منتفخا، ومع تقدم الحالة في المستقبل قد يصبح الجفن العلوي المتهدل عائقا للرؤية لدى المريض، و يصبح كل هذا سببا في مظهر مجهد ونعسان، وتفقد النظرة اليقظة الديناميكية الغضة

يتم إجراء الجراحة بتخدير موضعي يصاحبه منوم ومسكن، أو بتخدير كلي من البداية، وتفتح الجراحة من الثنية الطبيعية للجفن العلوي، أما في الجفن السفلي فتتم من خط أسفل الرموش مباشرة، وتتم إزالة الأجزاء الزائدة من الجلد، ويتم ضغط أنسجة الدهون والعضلات عبر الإجراءات العلاجية اللازمة، وجراحات الجفون تتم في واحدة من المناطق الأقل تعرضًا لترك الندبات عن سائر الجسم، وبفضل أن الفتحات الجراحية تتم مخبأة في طيات الثنايا الطبيعية فلا توجد بعدها تقريبا أي ندبة، وتنتزع غرز الجراحة بعد 4-5 أيام على أقصى تقدير، ويوصي بتجنب محاولة بالنظر إلى أقصى الأسفل لمدة أسبوعين إلى ثلاثة (2-3)، كما أن الوقاية من الشمس هامة للغاية، ويظل يقل التورم حتى يتلاشى تماما بعد شهر، غير أن الشكل النهائي يتم الحصول عليه بعد 6 شهور

جراحة شد الحاجبين تضاف في كثير من الأحيان لعملية شد الجفون، وهذا يجعل النتيجة أكثر كمالا، و في بعض الحالات يمكن أيضًا إضافة عملية شد أو رفع الصدغين وتعليقها

بالإضافة لذلك فيمكن إلحاق جراحات تجميلية للمنطقة المحيطة بالعيون التي تبدو بالية متأثرة بعلامات السن، كما يوصى بإعادة تجديد الشباب باستخدام وسائل الكريمات العلاجية وتجديد شباب البشرة باستعمال الليزر، هذه التقنيات غير الجراحية تدعم نتائج الجراحة ويمكن تشبيهها باللمسات النهائية الدقيقة على رسمة اللوحة الفنية، فالاستحواذ على الألق والنضارة  الموجود في الجلد الشاب وإزالة التجاعيد الدقيقة لا يمكن تحقيقه إلا من خلال إضافة هذه الأساليب إن كان ذلك متاحا.