اتصل بنا!
جي إس إم: 0530 549 62 98 بريد: info@esracelik.com

عملية تكبير الثديين

الثديان هما علامة الأنوثة المميزة، وعمليات تكبير الأثداء تجري تقليديا للثديين اللذين لم ينضجا بشكل كاف أو اللذين تضاءلا بعد الولادة، يستخدم الثدي الاصطناعي لزراعة الثدي، وهذه الأجزاء الصناعية التعويضية عبارة عن حوصلات مغلفة بالسيليكون أما محتواها فأيضا من السيليكون أو من مواد فيسيولوجية مصلية مخلقة، وفي الآونة الأخيرة يتم استخدام  أجزاء صناعية تعويضية مصنوعة من مركب  جيلاتيني متماسك  صارت تستخدم في الجراحات بشكل متكرر، وهي أعضاء اصطناعية مستقرة للغاية بفضل بنيتها، فهي لا تتدفق حتى لو حصل فيها قطع، وهي لا تنطوي على تسريبات دقيقة بعد الجراحات كما أنها تعطي ملمس نسيج الثدي وتحفظ شكله، هذه الأطراف الصناعية معتمدة من إدارة الأغذية والأدويةFDA. ، وطالما لم تكن هناك مشاكل يمكن للمريضة أن تعيش بالثدي الاصطناعي حتى نهاية حياتها، فليست هناك حاجة لتغييرها، كما قد ثبت أن السيليكون لا يسبب سرطان الثدي

ويتم استخدام فتحات جراحية صغيرة يتم عملها من حلمة الثدي أو من تحت الثدي أو من الإبط لكي توضع وحدات الثدي الصناعي، كما يزرع الثدي البديل بين أنسجة الثدي وعضلات الصدر أو تحت عضلات الصدر، وبعد التشاور مع المريضة، يتقرر إدخال الثدي البديل عبر المنطقة التي ترغب فيها المريضة وفي المستوى التي تطلبه وبحجم الثدي الاصطناعي الذي تراه، لأن كل هذه التقنيات تنطوي على مزايا وعيوب

ومن المهم التوقف عن استخدام الأدوية التي تبطئ تجلط الدم( أدوية السيولة) مثل الأسبرين قبل أسبوع واحد على الأقل من موعد الجراحة كما يجب يحد أدنى التوقف عن التدخين قبلها بأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع (2-3 ).

بعد الجراحة ، يتم تجنب الحركات الواسعة والكبيرة للذراعين، وإذا تم وضع الثدي الاصطناعي تحت العضلات يتوجب  استخدام درانق التصريف (أنابيب السيليكون الرقيقة) لتصريف الدم الذي قد يتراكم في الداخل، يمكن السيطرة على الألم  عبر زيادة القليل من مسكنات الألم وتعود المريضة إلى عملها بعد ثلاثة إلى سبعة أيام (3-7) ويمكنها أن تبدأ التدليك بعد خمسة عشر يوما (15) ويتم استخدام حمالة صدر خاصة لمدة 4-6 أسابيع

المضاعفات المبكرة بعد الجراحة مباشرة تتلخص في حدوث تجمع للدم، أو حصول تلوث، أو المشاكل الموضعية لفتحة  الجرح ثم انخفاض الإحساس بالحلمة وزيادة بروز الحلمة  أو خسارتها والعجز عن التغذية والإرضاع عبر الحلمة، كما يمكن رؤية المضاعفات المتأخرة مثل عدم تماثل الثديين، وتصلب الكبسولة (وكلها أعراض جانبية  غير مطلوبة)، ومع ذلك  فمع التوقف عن التدخين والأسبرين في الوقت المناسب، وتطبيق التقنية الجراحية الصارمة الدقيقة، واستخدام المواد الجيدة والمواد المناسبة، فإننا لا نواجه إلا القليل من الناحية العملية من مثل هذه النتائج.